موظفي التأمينات بالمحمودية من طراز فريد يزرعون الوطنية في المتعاملين معهم بأدائهم المتحضر

0 318

كتب/ مصطفى غنيم

يتعامل المواطنون يومياً مع موظفي الحكومة بداخل كل منشأة حكومية خاصة الخدمية منها والتي يتوافد عليها مواطنون وبكثرة بغرض تخليص بعض المصالح أو الحصول على بعض الخدمات الخاصة بهم وبطريقة بالطبع قانونية تتسم بالعمل اليومي الروتيني.
إلا أن هناك من بين الموظفين المتعاملون مع المواطنين بحكم وظيفتهم من يتسمون بغلظتهم في تعاملاتهم اليومية مع الجماهير المتوافدة على مكاتبهم.
إلا أنه، ووسط كل هذه المعاناة اليومية سواء للمواطن أو للموظف بداخل الدوائر الحكومية الخدمية، نرى أداء حضاري محترم من حسن المعاملة ورقة الأسلوب في التعامل مع المواطنين من قبل بعض الموظفين بداخل تلك المصالح والمنشآت الحكومية.
حيث يوجد بداخل بمبنى التأمينات والمعاشات بالمحمودية بمحافظة البحيرة (مكتب السيارات) وهو المكان المختص بمعاشات السائقين قائدي السيارات أو المركبات الذين يتوافدون يومياً على هذا المكتب لتخليص الإجراءات الخاصة بالمعاش.
هذا المكتب يعمل موظفوه بكل همة ونشاط يترتب عليهما سرعة إنجاز الأعمال وعدم تعطيل مصالح المواطنين مما ينتج عنه عدم وجود زحام بداخل مكتب السيارات على مدار ساعات العمل اليومية.
وهذا يرجع إلى رقي وتحضر أسلوب موظفيه في تعاملاتهم مع الجماهير وهم: (الدكتور/ عبد الحميد أبو أحمد – رئيس المكتب، والأستاذ/ أحمد عبد العال – مراجع مالي، والأستاذ/ طه زكريا – مراجع يدوي، والأستاذة/ نوره محمد رزق – أخصائي).
والذين لديهم ملكة يمتازون بها دون كثير غيرهم في التعامل الجيد والسلوك الصحي تجاه المواطنين الذين يتوافدون عليهم يوميا وبأعداد كبيرة داخل مكتبهم بمبنى التأمينات والمعاشات بمدينة المحمودية.
فالشكر كل الشكر لهذه النماذج المشرفة والتي تزرع الوطنية وبحق في كل من يتعامل معهم تحت سقف هذه المنشأة الحكومية من خلال أسلوبهم المتحضر في التعامل وبشاشة وجوهم وحسن استقبال المواطنين بداخل مكتبهم، والتي يجب أن يُحتذى بها في كل منشأة أو مؤسسة حكومية يتعامل موظفيها وبشكل يومي مع المواطنين.

اخبار مشابهة
1 من 548

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: