استقبال جامعة الدول العربية لوفد الإتحاد العربي للعمل التطوعي

0 12

استقبل الوزير مفوض الدكتور “رائد على صالح الجبوري” مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية، أعضاء وفد الإتحاد العربي للعمل التطوعي برئاسة الدكتور “يوسف بن على الكاظم” رئيس الاتحاد، والأستاذ “هشام صلاح الدين الريدة” نائب رئيس الاتحاد من جمهورية السودان والدكتور “وائل محمد رضا” المستشار الإعلامي للاتحاد من جمهورية مصر العربية.
وقد رحب الوزير مفوض الدكتور “رائد على صالح الجبوري” برئيس الإتحاد الدكتور “يوسف بن على الكاظم” والوفد المرافق لسيادته من الدول العربية وأبدى استعداد الجامعة في تنظيم العديد من الفعاليات التدريبية والتوعوية الخاصة بالتطوع مع الإتحاد العربي للعمل التطوعي لنشر ثقافة التطوع بين جميع شرائح المجتمع المختلفة في كافة الدول العربية لما لها من آثر كبير على الفرد والمجتمع.
وأشار الدكتور يوسف بن على الكاظم رئيس الإتحاد العربي للعمل التطوعي ان الاتحاد ومنذ بداياته أدرك وتبنى جميع القيم والمفاهيم التي ينطوي عليها العمل التطوعي لذلك بادر الى توسيع دائرة عمله من خلال تعدد النشاطات والممارسات التي حققت نجاحات باهرة والاتحاد العربي لديه مرتكزات أساسية للعمل التطوعي مثل دليل العمل التطوعي / جواز العمل التطوعي / المرصد العربي للعمل التطوعي / الرخصة الدولية للعمل التطوعي / الملتقى الشبابي التطوعي الدولي وكذلك مراكز التدريب العربية المنتشرة في الوطن العربي.
ووجه الدكتور يوسف الكاظم رئيس الإتحاد العربي للعمل التطوعي الشكر والتحية الوزير مفوض الدكتور رائد على صالح الجبوري مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية علي حسن الاستقبال والحفاوة البالغة.
كما أهدى الدكتور وائل محمد رضا المستشار الإعلامي للاتحاد العربي للعمل التطوعي ورئيس قطاع المسئولية المجتمعية بشركة تربل إم – كتاب من أجل إنسان أفضل – للوزير مفوض الدكتور رائد على صالح الجبوري مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية.
جدير بالذكر أن الدول العربية الاعضاء في الاتحاد هي قطر والسودان والعراق واليمن ولبنان والأردن والكويت والمغرب والجزائر وليبيا وتونس والسعودية ومصر وسلطنة عمان والبحرين وفلسطين والصومال وجزر القمر وجيبوتي وموريتانيا والأمارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.