“ريهام طارق” صحفيه من طراز فريد

0 143

ريهام طارق الصحفية الجميله الرائعه،
الطموحه العنيده،
والزميلةالغاليه، والصديقة العزيزة، والأخت الجدعه جدآ جدآ، زي ما بيقولوا كدا “ست ب100 راجل”،
عَرفتُ “ريهو” كما إعتدت أن أناديها، منذ فترة ليست بالقليله،
ولفت إنتباهي موهبتها الصحفية والتي أخذت تعمل دومآ علي تنميتها وتطويرها،
وأعجبني مثابرتها علي التعلم وإكتساب الخبره، وإصرارها علي صقل موهبتها، وتحديها لكل الصعاب والعقبات التي واجهتها خلال العمل الصحفي،
وأتذكر مناقشاتها معي، ومحاولاتها الدؤوبه لمعرفة كل صغيره وكبيره في مجال الصحافه، دون ملل منها أو كلل،
فعرفتها صحفية مشاكسه من طراز فريد،
مقاتله من أجل أفكارها،
إستطاعت في فترة قصيرة جدآ، أن تمتلك أنامل ذهبيه في الكتابه، وتخصصت في تحرير الأخبار الفنيه، وفي فترة وجيزة إنطلقت إلي تحرير الحوار الصحفي مع الفنانين، وهو من أصعب فنون الصحافه، فهذا اللون من الصحافه يحتاج إلي أدوات ومهارات صحفيه عاليه، لصياغة الأسئلة وإدارة الحوار، وتسلسل الأحداث،
وإستطاعت ريهام أن تنمي ثقافتها بالقراءة، وزيادة المفردات اللغويه، وإحتراف طرق الكتابه الصحفية، لتعتلي مكانه عاليه ومتصدره في حقل الصحافه،
وإستطاعت “ريهام” بشياكة حديثها وجاذبيتها و صدق
وشفافية موضوعاتها، أن تمتلك قلوب من تجري معهم حواراتها، وأن تستحوذ علي قلوب متابعيها،
فأطلقت لجوادها العنان، لينطلق بها في مضمار الصحافه، لينافس كبار الصحفيين، من عاشوا في بلاط صاحبة الجلاله لسنوات طوال،
إستطاعت “ريهام” أن تنتهج إسلوب السهل الممتنع، فكانت تُجري حواراتها بعذوبة شديده وسلاسه مطلقه، فلا يستطيع القارئ أن يمل أو ينأي بنظره عما تكتب، بل إستطاعت بأسئلتها الشقيه والواقعية والغير تقليديه، أن تنتقل بالقارئ من رتابة الصحافه المقرؤة إلي خيال وجمال وروعة البرامج المرئية، فكأنك وأنت تقرأ ماتكتبه، كأنك تراه، وهو أصعب ما يكون، ولكنها نجحت في ذلك،
وإستطاعت أن تكتسب إحترام الجميع،
بصدق ما تقدمه من محتوي راقي يليق بقرائها ومتابعيها،
وأصبحت كل يوم تزداد تألقآ واحترافية عن ذي قبله، لتؤكد أنه بالجهد والعمل والمثابرة تستطيع أن تحفر إسمك بحروف ساطعه بين المتميزين،
صديقتي الغاليه،
فكما تعلمين أنني أعمل في مجال الصحافه منذ ما يقرب من 30 عام،
ولذا فأنا سعيد جدآ جدآ بكِ، وبما وصلتي إليه،
وأفتخر بوجودك في رحاب بلاط صاحبة الجلاله،
مهنة البحث عن المتاعب،
لأتابع تألقك يومآ بعد يوم…..
دومتي لي صديقه غاليه…..

تحياتي….
الصحفي والإعلامي
أسامه أبو العنين
رئيس تحرير جريدة
“حق المواطن الإخبارية”
ومقدم برنامج
“بلدنا المحروسة”

اخبار مشابهة
1 من 36

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: