“كلمتين وبس” بقلم/ ريهام طارق

0 63

الأستاذ أبو فانله بيضه حماله قاعد بينتقد موكب المومياوات وهو بياكل البرتقال “أبو صره” وبيتفرج وبيضرب كف علي كف
و بيتريق،
وبيقول إيه الموكب و الأجواء دي، وإيه لازمة الفشخره الكدابه دي، كلها حاجات ملهاش أي لازمة، إللي محتاجه البيت يحرم علي الجامع، كانوا بالفلوس دي وزعوا علينا كراتين رمضان وكيسين بلح،
عايزه أقولك يا ببلاوي إن فيه دول كتير معاها فلوس أكتر من مصر لو كان عندهم ربع الحضارة إللي عندنا كانوا عملوا الموكب دا كل شهر وإتفشخروا بتاريخ أجدادهم وبلادهم،
العالم كله أغنياء و فقراء بيحسدوا مصر على حاجة زي دي، وواقفين وقفه إنبهار وإحترام لتاريخنا،
وهي موجوده في بلدك و بدل ما تفتخر بيها لأ بتتريق عليها،
مع إنها لو كانت في دولة تانية كان زمانك “بتمصمص” شفايفك و بتندب حظك وحظ البلد،
المشكله في مبدأ الفزلكه عند بعض المصريين
الإنتقاد في دمهم،
و للأسف عايشين بمبدأ
“أنا أهري إذن أنا موجود”
إفرح ببلدك وأفتخر بيها وإتفرج وأنت ساكت ومتنساش ترمي قشر البرتقال في الباسكت مش علي تربيزه الانتريه،
مش كدا ولا إيه؟!؟!؟!

اخبار مشابهة
1 من 31

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: