إجتماع موسع لرئيس الإدارة المركزية لرى البحيرة مع مديرى العموم لمتابعة الأعمال الجارية

0 68

محمدفلفل_سمير الجنايني

عُقدت صباح اليوم إجتماعات موسعة بمقر الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالبحيرة برئاسه المهندس “مجدى الشحات حسن” رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالبحيرة وبحضور المهندس “محمد أيوب” مدير عام رى البحيرة والمهندس “محمد هلال” مدير عام رى غرب البحيرة ووكلاء الإدارات ومديرى الهندسات وذلك لمناقشة أعمال التأهيل الجاري تنفيذها و بحث المشاكل ووضع الحلول المناسبة لها مع التنبيه بالإلتزام بالمواصفات و الإشتراطات بالعقود.
وأوضح و”كيل الوزارة “أن وزارة الموارد المائية والري تتخذ كل الإجراءات اللازمة للإنتهاء من المشروع القومي لتأهيل الترع، نظرآ لما يقدمه هذا المشروع من مردود كبير في مجال تحسين إدارة المياه وتوصيل المياه لنهايات الترع، بالإضافة إلى ما يحققه من نقلة حضارية في المناطق التي يتم التنفيذ فيها، ورفع مستوى معيشة المواطنين والمساهمة في تحسين البيئة وتشجيع المواطنين على الحفاظ على المجاري المائية وحمايتها من التلوث.​
ووجه “مجدى” بضرورة الإلتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ الأعمال، والتأكد من ضبط جودة التنفيذ، مع تأكيد إستمرارية المتابعة من قِبل أطقم الإشراف، وحثّ الشركات المنفذة لبذل المزيد من الجهد لضمان نهو التنفيذ في الموعد المحدد.
وخلال الإجتماع إستعرض و”كيل الوزارة ” إجراءات أجهزة الوزارة المعنية لإدارة فترة أقل الاحتياجات الحالية، والاستعداد لفترة أقصى الاحتياجات القادمة.
وشدد على مواصلة العمل على مدار الساعة، لضمان أداء وكفاءة سير العمل في جميع إدارات الرى والصرف على مستوى محافظة البحيرة، وضرورة المرور والمتابعة المستمرة للتأكد من تطهير الترع والمصارف، وجاهزية قطاعات وجسور المجاري المائية لمواجهة أي طارئ، وجاهزية المحطات، والاستعداد التام لمواجهة أي ازدحامات فى المصارف.
وأكد” مجدى ” علي وصول المياه إلى نهايات الترع والمجاري المائية حفاظاً على الرقعة ورفع المخلفات والقمامة منها والقضاء على ضعف المياه بنهايات الترع وتسهيل عمليات الري.
مضيفآ أن الوزارة تبذل مجهودات مستمرة لزيادة الوعى بين المزارعين بأهمية التحول من نُظم الري بالغمر إلى نُظم الري الحديث، موضحاً أهمية هذه النظم الحديثة فى ترشيد إستخدام المياه وزيادة الإنتاجية والربحية للفلاحين.
كما أوضح “مجدى ” أن الدولة أعطت أولويه لقري مبادرة “حياه كريمه” والتي تستهدف القري الأقل.
حيث شدد على سرعة حل شكاوى المواطنين والمرور المستمر بالليل والنهار على فتحات الترع وسرعة التأكد من متابعة أعمال التطهيرات والتأكد من سلامة جميع بوابات الترع كما يقوم بمتابعة سير الاعمال الخاصة.
كما وجه بسرعة تحصيل مستحقات الدولة وعدم التهاون مع المخالفين كما شدد على البحارى بسرعة الإبلاغ عن أى مخالفات، مؤكدآ أن باب مكتبه مفتوح أمام جميع مواطنى البحيرة، مؤكدآ علي إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازيه لمواجهة فيروس كورونا.

اخبار مشابهة
1 من 473

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: