هل سيفسد بايدن شهر عسل بيبي-ترامب؟

0 192

متابعه – اميرة قاسم

يفسر الكثير من المراقبين استعجال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتنفيذ خطة ضم مساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية، بمحاولة الاستفادة من وجود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، قبيل الانتخابات الرئاسية.

لكن صحفيا إسرائيليا أمريكيا رأى أن نتنياهو سيفتقد ترامب، وسيكون بإمكانه التعايش مع المرشح الديمقراطي جو بايدن في حال فاز الأخير بمقعد البيت الأبيض.

وكتب الصحفي زئيف شافيتس في مقالة نشرها في وكالة “بلومبرغ” الدولية وترجمتها ” العين الإخبارية”: “من المعروف أن التوقعات متأرجحة، خاصة فيما يتعلق بالانتخابات الأمريكية. لكن يوجد احتمال قوي على الأقل بأنه بعد أربع سنوات من الشراكة الجميلة ، قد يواجه نتنياهو الحياة قريبًا دون دونالد ترامب”.

وشافيتس هو صحفي ومؤلف لـ 14 كتابا، عمل في الماضي مساعدا لرئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيغن، ويشغل منصب مدير تحرير مجلة “جروزاليم ريبورت” الصادرة في إسرائيل.

وقال شافيتس: “في حين أن العديد من حلفاء الولايات المتحدة الآخرين قد يجدون ذلك سببًا للراحة ، فمن المرجح أن يكون رد الفعل بالنسبة لبيبي (نتنياهو)أكثر تعقيدًا”.

مضيفا ” لقد قام ترامب بإغراق بيبي بهدايا لا تقدر بثمن – مرتفعات الجولان ، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وأذن لشن حرب سرية ضد إيران”.

واستطرد “لقد مزّق ترامب الصفقة النووية الإيرانية بناء على حث نتنياهو، وتبنى مخطط الأخير لدولة فلسطينية صغيرة في الضفة الغربية. حتى أنه سمى الخطة باسمه. وفي الحملات الانتخابية الإسرائيلية الأخيرة، عمل ترامب بجد لإبقاء بيبي في منصبه”.

رد الجميل

اخبار مشابهة
1 من 45

وأردف “الآن ترامب هو المرشح لإعادة انتخابه، ويتوقع الرئيس تماما من نتنياهو أن يرد الجميل. لكن الولاء والامتنان ليسا من فضائل بيبي. حيث تظهر الاستطلاعات الأخيرة أن ترامب يخسر بفارق كبير”.

وفي هذا الصدد، أوضح شافيتس أن ترامب “أخفق في التعامل مع أزمة كورونا، فضلا عن تراجع ازدهاره الاقتصادي إلى أعلى معدلات البطالة منذ الكساد الكبير وانخفاض هائل في الناتج المحلي الإجمالي، ناهيك عن تعامله مع الاحتجاجات الجارية حاليا.هناك نبرة هستيرية في إعلاناته السياسية الأخيرة. لم يعد يبدو فائزًا”.

شهر عسل بيبي-ترامب

أما إذا فاز بايدن، فإنه- بحسب شافيتس- فإنه سينهي شهر عسل بيبي-ترامب، ولكنه في نفس الوقت لن يكون بالضرورة كارثة لنتنياهو.

وشارحا جزئيته الأخيرة ” بايدن صهيوني طوال حياته وله تاريخ طويل من دعم مجلس الشيوخ لإسرائيل. خلال الخلاف الدائر بين نتنياهو وأوباما بشأن الاتفاق النووي الإيراني ، تمكن نائب الرئيس من تجنب الخلاف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ، الذي وصفه بأنه صديق عظيم عظيم. وفي تلك الفترة المتوترة ، وجّه بيبي دعوة تعزية عاطفية لبايدن بعد وفاة ابنه بو. ذكرا معا لحظاتهما العديدة خلال صداقة لمدة 20 عاما”.

وأمضى قائلا “بايدن ليس مجرد صديق ، بل هو وسطي في حزب لا يؤيد جناحه التقدمي إسرائيل”.

مستدركا “لكنه كرئيس لن يهدد المساعدة العسكرية (لإسرائيل) ، كما فعل الديمقراطي بيرني ساندرز مؤخرًا. من غير المحتمل أن يتراجع عن اعتراف ترامب بضم إسرائيل للجولان أو يعيد السفارة الأمريكية إلى تل أبيب. سيكون هناك خلاف حول كيفية التعامل مع إيران والقضية الفلسطينية ، ولكن ربما لن يكون هناك خلاف غير قابل للحل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: