صور صادمة لجثث ضحايا كورونا في مستشفى أمريكي

0 213

متابعة – السيد الشامى

أظهرت صور صادمة جثامين لضحايا فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) مكدسة في غرف إحدى مستشفيات ديترويت،‏ أكبر مدن ولاية ميشيجان الأمريكية. 

وتداول موظفون في غرفة الطوارئ بمستشفى “سيناي جريس” لجثث مخزنة في غرفة شاغرة وتتراكم فوق بعضها داخل وحدات مبردة في ساحة انتظار السيارات في المستشفى، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن”، الأمريكية.

وقالت “سي إن إن”، إنها حصلت على الصور من عامل في غرفة الطوارئ، بينما أكد عاملان آخران أن الصور تعبر عن صورة حقيقية للمشهد الذي يحدث في المستشفى منذ أوائل أبريل/نيسان الجاري، خلال مناوبة مدتها 12 ساعة.

وقال المصدران إنهم كانوا يستخدمون غرفة واحدة على الأقل، كانت تُستخدم عادةً في دراسات عادات النوم، لتخزين الجثث لأن موظفي المشرحة لم يعملوا في الليل، وكانت المشرحة ممتلئة.

وقال أحد العاملين في قسم الطوارئ، شاهد الجثث في الغرفة: “كل ما أعرفه هو أننا نفدنا من الأسرة لعلاج مرضانا ولا يمكننا توفير أي أسرة للجثث”.

اخبار مشابهة
1 من 54

وتظهر الصورة، جثتين على سرير إلى جانب جثة أخرى فوق كرسي بجوار السرير، وجميع الجثث الثلاث في أكياس بيضاء.

وفي تعقيب على هذا الحادث، قال عاملان في مستشفى الطوارئ إن المستشفى قررت طلب وحدات متنقلة لتخزين الجثث.

وفي صورة أخرى حصلت عليها “سي إن إن”، من عامل في غرفة الطوارئ، تظهر أكياس الجثث متراكمة فوق بعضها داخل وحدة مبردة في المستشفى.

وتُظهر أكياس الجثث والأكياس الزرقاء التي تحتوي على الأمتعة الشخصية للمتوفى مكدسة داخل وحدة التبريد المتنقلة خارج المستشفى.

في المقابل، قال المتحدث باسم المستشفى بريان تايلور: “المرضى الذين يموتون في المستشفى يعاملون باحترام وكرامة، ويبقون في الموقع حتى يجري نقلهم بشكل مناسب”.

وأضاف: “مثل المستشفيات في نيويورك وأماكن أخرى، حصلنا على موارد إضافية مثل وحدات التبريد المحمولة للمساعدة بشكل مؤقت في إدارة مشكلة السعة التي تسببها كوفيد-19”.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 587 ألفا و173 إصابة بالفيروس، وأكثر من 23 ألفا و644 وفاة، بينما تعافى 36 ألفا و948 شخصا حتى صباح الثلاثاء.

ويكافح العالم الوقت الراهن من أجل السيطرة على تفشي المرض، بعد ارتفاع عدد الوفيات حول العالم، الثلاثاء، إلى 120 ألفا و728، وبلوغ عدد المصابين نحو 1.94 مليون شخص، بينما تعافى 459 ألفا و131 شخصا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.