كشف لغز جثة ترعة الرياح بكوم حمادة

0 768

البحيرة : مسعد قاسم                              صورة ارشيفيه

تمكنت الأجهزة الأمنية  بالبحيرة برئاسة ؛اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة ؛واللواء محمد أنور هندي ؛من كشف غموض العثور على جثة طافية موثوقة اليدين بجنازير حديدية ومكمم الفم بلاصق شفاف بترعة الرياح بالبحيرة.

وكان قد تبلغ لمركز شرطة كوم حمادة بالعثور على جثة حسام ر خ 21 سنة عامل بمقهى، ومقيم مركز الشهداء منوفية “مُبلغ بغيابه في محضر إداري مركز الشهداء منوفية عن بلاغ والدته نجلاء ع ال طافية بمياه ترعة الرياح البحيري، أمام قرية مغنين بدائرة المركز، يرتدي كامل ملابسه موثوق اليدين، ومكمم الفم بلاصق شفاف اللون، وملفوف حول خصره وذراعيه جنزير حديدي، مثبت بغطاء أسمنتي ووجود جرحين غائرين بالجانب الأيسر ومؤخرة الرأس، وقال شقيقه محمد، بعد تعرفه على الجثة، إن المجنى عليه خرج مساء يوم الثلاثاء 6 مارس للتنزه مع أصدقائه ولم يعد.

اخبار مشابهة
1 من 73

أسفرت جهود فريق البحث برئاسة العميد عبد الغفار الديب إلى تحديد مرتكبي الواقعة كل من: محمد ح ص 25 سنة عامل، وأمير ع ال 31 سنة عامل ومقيم بالشهداء منوفية ومحمد ج ر 23 سنة عامل ومقيم شبين الكوم منوفية ومحمود أشرف أبوشغب.

وبتقنين الإجراءات تمكن الرائد محمد أبو غزالة رئيس مباحث كوم حمادة ومعاونوه من ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بسبب وجود خلافات سابقة بسبب الجيرة بين عائلة المجنى عليه وعائلة المتهم الأول، ونظرًا لوجود علاقة صداقه بين المتهمين فقد عقدوا العزم وبيتوا النية على الانتقام من المجنى عليه، حيث قاموا بالتربص به حال عودته لمنزله وتعدى الأول والثالث عليه بالضرب “بعصا” واقتادوه لأحد المنازل غير المأهولة بالسكان “ملك أحد أقارب المتهم الأول”، بناحية قرية المصيلحة شبين الكوم منوفية، مُستخدمين دراجه بُخارية “موتوسيكل”، ملك المتهم الأول واحتجازه يومين دأبوا خلال تلك الفترة على إعطائه أقراصا مهدئة والتعدي عليه بالضرب، وبعد أن قرروا التخلص منه، قام المتهم الأول بشراء “سلسله حديدية وقفل”، من محل حدايد وبويات وألبسوه بعض الملابس الخاصة بهم لإخفاء آثار الدماء الناتجة عن تعديهم عليه، وقاموا باصطحابه لترعة الرياح البحيري بدائرة مركز كوم حمادة، محل العثور على الجثة، مُستخدمين الدراجة البخارية، وقاموا بتقييده وتكميمه بلاصق شفاف، ولفه بالسلسلة المُشار إليها وتثبيتها بغطاء أسمنتي بواسطة القفل وإلقائه بمياه الترعة على قيد الحياه، وجارٍ العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: