قبيلة ليبية تبدي استعدادها لتجنيد أبنائها لمواجهة الغزو

0 236

متابعة – فوزية عصام

أعلنت قبيلة الجوازي العربية الليبية، تأييدها للجيش الوطني، واستعدادها لتجنيد أبنائها في صفوف القوات المسلحة، لنصرة الوطن وتحريره من الغزو التركي. 

وشددت القبيلة خلال زيارة زعمائها، للقائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، بمقر القيادة في الرجمة، الخميس، على دعمها الكامل للقيادة العامة والوطن.

وأشادر القائد العام بالدور الذي تلعبه قبيلة “الجوازي” لدعم القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب، معبراً عن شكره لأبنائها ولجهودهم المستمرة في مؤازرة الجيش في محاربة الغزو التركي.

اخبار مشابهة
1 من 45

وأعلن الأربعاء، مجلس قبائل الجبارنة ،الذي يضم الجوازي والعواقير والغاربة والمجابرة والعريبات والجلالات والعرفة والعبيد والفوايد، رفضه للدعوات القطرية لعقد ملتقى للقبائل الليبية في تونس. 

واعتبر المجلس في بيان، أن الدعوات من فصول التآمر على الوطن ومكوناته، ومحاولة ستفشل لأنها جاءت من النظامين القطري والتركي، محاولة ياسة لشق صف القبائل التي توحدت خلف جيشها الوطني وأعلنت موقفها خلال ملتقى القبائل بترهونة.

ودعا المجلس كافة القبائل الليية للتصدي وبكل قوة لتلك المحاولات، ورفضها المشاركة فيه، واعتبارها عملا في غير مصلحة ليبيا، وانسياقا وراء توجهات مشبوهة مأجورة.

والجوازي، إحدى أكبر القبائل الليبية التي سكنت الشرق، وشاركت في الجهاد ضد الاحتلال العثماني وتعرضت لمذبحة على يد الوالي المعروف بـ “القرمانللي “عام 1801 حيث قتل نحو 45 من شيوخها، و10 آلاف من أبنائها.

اترك رد