وزير والتربية التعليم يوضح حقيقة مدرسة دار الفتح «الدواعش» فى 6 أكتوبر

0 443

 

 

كتب – مسعد قاسم

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تحققت من ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن مدرسة دار الفتح السورية فرع ٦ أكتوبر «الداعشية»، والتي تعلم الأطفال أفكاراً متطرفة .

وأضاف أن هذه “المدرسة” لا تتبع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من قريب أو بعيد، وأنها “ليست مدرسة” ولكنها مركزاً للدروس الخصوصية.

اخبار مشابهة
1 من 34

وأوضح أن المديرية سوف تقوم بالتعاون مع التنمية المحلية ووزارة الداخلية بغلق هذا المكان المخالف لقوانين الدولة المصرية.

وأكد أنه ينتظر تقريراً مفصلاً من المديرية عن هذا الموضوع للوقوف على كافة تفاصيله، قائلا “سوف أوافيكم بها عند اكتمالها”.

وأشار مؤسس مدرسة دار الفتح السورية، إلى أن المدرسة، عبارة عن سنتر تعليمي كغيره من السناتر التابعة للسوريين، والذين يواجهون مشكلة في الالتحاق بالمدارس المصرية، مؤكداً على أنه للسوريين فقط، ولا يوجد به طالب مصري واحد.

واكد عبد الهادي، على أن المدرسة ليست تابعة لوزارة التربية والتعليم، ولا علاقة لها بجهة رسمية، موضحاً أنه فقط ما يدرس بها مناهج وزارة التربية والتعليم في مصر، إضافة إلى تحفيظ القرآن وتجويده فقط.

اترك رد