نسامح ولكن لا ننسي اخطائكم.

0 596

 

كتبت :- آيه محمد عصام الإبشيهي.

إياكم و التفكير ان تسامحنا و تساهلنا معكم هو ضعف بل هو أعظم قوه؛ قوه لا تملكونها انتم انفسكم؛ هي قوه زرعها الله في قلوب أحبائه فزادهم جمال علي جمالهم، هي رجاء نرجو الله ان يرزقنا إياه و ينعم علينا به عندما نكون بحاجته يوم لقائه.

قد نسامحكم و نتعامل معكم و كأن شيئاً لم يكن و لكن إن فكرتم اننا قد نسينا ما مضي فقد أخطأتم؛ نتساهل لتمضي الحياه و لكن ما مضي فهو ذكري لن يمحوها العقل، الجرح الذي نتلقاه من أحبائنا لا ننساه، قد نقبل أعتذاركم و لكن لن ننسي أخطائكم، نعطيكم الفرص وقتما أردنا و استهلكوها كيفما شئتم و لكن لا نعدكم أن تدوم، إياكم و أن تظنوا أن ما نهديكم هو لجمالكم و لحاجتنا إليكم بل هو كالقنبله الموقوته فتوقعوا إنفجارها في خطأ قد تظنوه الاهون و سيمضي كغيره و لكنه في الواقع كان الفرصه الاخيره لكم عندنا، فقلوبنا أعظم مأوي و أدفئ مسكن، سكنتوها برضاكم و غادرتوها برضانا.

اخبار مشابهة
1 من 11

التسامح لم يخلق منا ضعفاء بل جعل منا أقوي الاقوياء، لا مانع لدينا من إبعاد من يسبب لنا الاذي عن حياتنا فهو كالورقه نطويها إذا أردنا و نمزقها إذا مللنا، فقوه تسامحنا لا تمثل شئ امام عزه انفسنا فليس لدينا ما هو أعظم مهنا.

ما وثقنا بكم إلا لطيب قلوبنا فلا تستهونوا بها و لا تسيئوا إليها بعدما أحسنا إليكم، تمضي الحياه بنا و كلنا ذكري فلا تكونوا إلا ذكري طيبه كما نرجوا منكم و كما كنا لكم؛ نعلم ما تبطنون لنا سواء كان خيراً أو شراً و لكننا نعاملكم بما يرضي الله و ما يرضي نفوسنا الطيبه.

الانسان لم يخلق ابداً ضعيف لم يضعها الله بقلوبنا ابداً و لم يُردها منا ، “إتقي شر الحليم اذا غضب” فاتقوا شر من أظهر لكم دائما الحسني و لم تظهروا له إلا الخبث فلا تلوموا إلا أنفسكم اذا انقلبنا عليكم.

إذا ملكتم الخير فقدموه ولا تندموا فإنتظار المقابل من الله أعظم، و إذا ملكتم الأذي فالعفو عند المقدره أفضل؛ من قدم لكم الخير قدروه و من أذاكم فسامحوه، الحياه سهله نعقدها نحن بذنوبنا و أخطائنا لعل الله ينتظر منك خيراً بسيطا تقدمه فيغفر لك ذنباً ظنتته بسوء ظنك لن يغفره، فالله عند حسن ظن العبد به و ما اعظمها نعمه نسأل الله ان تكون نصيبنا، أفلازلتم تعتقدون اننا نسامح ضعفاً منا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.