محافظ البحيرة يستعرض الجهود المبذولة لدعم وتنمية المشروعات والموارد الذاتية للمحافظة وتعظيم العائد منها وزيادة إنتاجيتها

0 413

 

 

كتب – مسعد قاسم

 

تفعيلاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي  رئيس الجمهورية بضرورة العمل على تعظيم موارد الدولة وتحقيق أقصى إستفادة وأعلى عائد منها وتنمية أصولها للمساهمة فى الإنفاق على المشروعات الخدمية وتحسين مستوى معيشية المواطنين وكذا حسن  إستغلال أصول الدولة غير المستغلة لتوفير فرص العمل للشباب والمساهمة في إرتفاع معدلات التنمية الإقتصادية.

صرح اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة عن خطة محافظة البحيرة فى العمل والدفع بالمشروعات القائمة وإحياء مشروعات أخرى تساهم في توفير فرص عمل وزيادة موارد المحافظة كان من أهمها مشروع تنمية الثروة الحيوانية والنباتية ( عاداة ) الذى يعد أحد مشروعات التنمية الإقتصادية المحلية المملوكة للمحافظة وله نشاط إنتاج زراعي وحيواني وتربية وإنتاج ألبان وتسمين ويقع على مساحة إجمالية 659 فدان عبارة عن ( 500 فدان أراضي زراعية – 100 فدان مبانى ومنشآت – 25 فدان أراضي بور يتم إستصلاحها – 10 أفدنة مصنع تدوير مخلفات زراعية – 15 فدان مقلب قمامة ملحق بالمصنع – فدان مشتل – 8 أفدنة شون تخزين غلال ).

حيث قامت المحافظة بتنفيذ خطة تطوير للمشروع إعتمدت على تطوير منطقة عاداة من خلال :- رفع كفاءة وتطوير العنابر الخالية داخل المحطة لإستقبال العجول الصغيرة ( نامي – فطام ).

دعم المزرعة بالعدد الكافي من الرؤوس والسلالات الجيدة التي تمتاز بالتأقلم مع المناخ وغزارة الإنتاج وجودته بتكلفة 30 مليون جنية.

رفع كفاءة محطة التسمين بمشروع عاداة لـ1270 رأس مستورد بجانب  الرؤوس القائمة.

رفع كفاءة وتطوير مظلات محطات التربية لإستيعاب 1000 رأس.

إنشاء خط إنتاج أعلاف لسد إحتياجات الحيوانات من العلف وتقليل النفقات وتوفير المواد الخام اللازمة لصناعة العلف.

تطوير محلب آلي 24 نقطة لإنتاج 20 طن لبن يومي.

إنشاء مصنع يقوم على منتجات الألبان بالجبن والألبان بمشتقاتها.

إنشاء مزرعة للبط داخل المشروع.

اخبار مشابهة
1 من 616

وبالنسبة للمنطقة الزراعية للمشروع تم :- إدخال محاصيل جديدة مثل بنجر السكر والخرشوف والعدس والفول البلدي بالإضافة للمحاصيل الإستراتيجية مثل القمح والذرة والبرسيم لإستخدامهم كعلف للحيوانات مع إستغلال الآلات التي تم إستلامها من مشروع المخلفات.

تم إدخال محصول البوتيكان لإنتاج العلف الأخضر للحيوان وإدخال منظومة الزراعة الآلية وتعبئة وتصدير الحاصلات الزراعية وتعزيز وتطوير البحوث وإستخدام التكنولوجيا الحديثة في إختيار أفضل أنواع التقاوي المستخدمة في الزراعة بالإضافة لإستخدام أساليب حديثة في الري لترشيد إستهلاك المياة ( الري الحقلي – الزراعة بالتكثيف ).

هذا وقد أكد اللواء  المحافظ أنه بفضل تلك الجهود أصبح مشروع عاداة من المشروعات الواعدة والتي قامت بدورها مؤخرا  في ضبط أسعار اللحوم حيث قام المشروع بطرح كميات كبيرة من إنتاجه من اللحوم بالمنافذ بدائرة المحافظة كما يتلقى طلبات الحجز لأضاحي العيد من العملاء والمواطنين بأسعار مخفضة.

وفى ذات السياق وفى إطار الهدف من ضبط الأسعار بالأسواق وإحياء مشروع البتلو  أكد اللواء هشام آمنة على أنه قد تم تخصيص مبالغ من  صندوق الخدمات لإقراض المربين بغرض تشجيع الإستثمار حيث بلغ عدد المربين المتعاقدين مع مشروع البتلو 229 مربى لعدد 1536 رأس بإجمالي قروض منصرفة 4 مليون و600 ألف جنية.

  ومن ناحية أخرى  قامت المحافظة بتوقيع بروتوكول ثلاثي بين مديرية الزراعة والطب البيطري لتوزيع عدد من البط على الخريجين والمرأة المعيلة بهدف تحويل القرية البحراوية المستهلكة إلى قرية منتجة وزيادة فرص العمل للشباب ودعم المرأة المعيلة والحد من البطالة ودعم إقتصاديات القرية وذلك بتكلفة 5 مليون جنية تمويل ذاتي من المحافظة للعمل على توفير مصادر بديلة للحوم وضبط أسعارها بالأسواق.

وأكد اللواء المحافظ أنه تم التنسيق والتعاون مع وزارة الزراعة لتنمية وتطوير مزرعة برسيق السمكية التى تعد من أكبر مزارع الهيئة العامة للثروة السمكية وتبلغ مساحتها 2000 فدان ويعمل بها 300 عامل ما بين مهندس وعامل وحارس وهى عبارة عن مجمع سمكي به مزرعة سمكية ومصنع أعلاف ومفرخ سمكي ومركز تدريب وتم تقسيمها إلى أحواض وتنتج كميات كبيرة من مختلف أنواع الأسماك كالبوري والطوبار والبلطي والمبروكة، وذلك لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين وتوفير الأسماك بالجودة والأسعار الإقتصادية أمام جمهور  المستهلكين.

كما أشار اللواء المحافظ إلى خطة محافظة البحيرة لتطوير وتنمية بحيرة إدكو التي تعد من ثالث بحيرات الدلتا من حيث المساحة والعمل على زيادة إنتاجيتها من الأسماك لضبط الأسواق.

حيث قامت المحافظة بإستكمال تطوير وتكريك البحيرة للعمل على زيادة إنتاجيتها وإزالة التعديات وتطهير الجزر بهدف رفع إنتاجيتها من 8000 طن إلى 17200 طن سنوياً بزيادة 9200 طن سنوياً.

  وتم تنفيذ 5 مراحل تكريك وتعميق للبحيرة على مساحة 300 فدان بتكلفة 46 مليون جنية كما تم تنفيذ أعمال تكريك مجرور صرف داخل بحيرة إدكو بين نهاية مصرف عمومي خيرى والمصرف المغذي للبحيرة حتى بوغاز المعدية بطول 14 كم وتعميق المجرور بعمق يصل إلى 3.5 متر بعرض من 50 إلى 100 متر.

  هذا ويؤكد اللواء هشام آمنة على ضرورة تضافر كافة الجهود والعمل على الدفع بالمشروعات الإنتاجية والخدمية القائمة والتي تمثل أهم الموارد الذاتية للمحافظة وذلك للتيسير ورفع الأعباء عن كاهل المواطنين.

اترك رد