ندوة بعنوان الحفاظ علي البيئة والأستفادة من قش الارز بقرية فيشا بالبحيرة

0 474

 

 

كتب: مسعد قاسم ومحمد البنا 

 

في اطار التعاون المشترك بين اتحاد شباب الريف والقبائل العربية وجهاز البيئة بحافظة البحيرة ومجلس مدينة المحمودية نظم صباح اليوم بقاعدة المؤتمرات بمجلس قرية فيشا ندوة بعنوان الحفاظ علي البيئة وكيفية الاستفادة من قش الارز من أجل توعية المزارعين من اخطار الادخنة التي تنتج عن حرق قش الارز ومدي الاضرار التي تعود علي البيئة والمجتمع .

حيث شارك في الندوة سعد الزامل رئيس جهاز البيئة في البحيرة والدكتور أسامة صابر المحاضر بجهاز شئون البيئة والدكتورة أمل فليفل المحاضرة بجهاز شئون البيئة وعاطف هيكل عضو اتحاد شباب الريف والقبائل العربية و المحاسب عمر ابو عمر رئيس مجلس قرية فيشا وعبد الوهاب خلاف مسئول العلاقات العامة والاعلام والتثقيف بمجلس مدينة المحمودية واحمد سعيد قاسم مسؤل العلاقات العامه بمجلس قرية فيشا.

والواعظ الديني الشيخ علي العسال بادارة اوقاف المحمودية و مصطفي غنيم مسؤل التثقيف والاعلام بالادارة الصحية ومدير مكتب البحيرة لموقع وجريدة صوت العرب و محمد فلفل أمين شباب الاتحاد بالمحمودية و محمد البنا امين شباب الاتحاد بالمحافظة حيث حضرالندوة عدد كبير من مزارعي مركز المحمودية والمثقفين ورجال الاعلام.

وصرح الدكتور اسامة صابر أثناء الندوة  عن معانات الكثيرون حاليًا من حالات غريبة من الاختناق فى التنفس وأرجع الأطباء السبب فى ظهوركارثة السحابة السوداء الناتجة عن حرق قش.

اخبار مشابهة
1 من 612

قائلاً: “أغلب المزارعين يلجأون إلى حرق قش الأرز للتخلص منه وفى نفس الوقت يقومون بإحداث مشكلات صحية كثيرة على الجميع، حيث إن التلوث الناتج عن حرق المخلفات الزراعية يؤدى إلى العديد من الأمراض، وهى. 1. الإصابة بالالتهابات التنفسية خاصة الالتهاب الرئوى. 2. الإصابة بحساسية الصدر أو الأنف أو الجلد. 3. قصور فى عمل الدورة الدموية. 4. خفض معدلات الذكاء. 5. زيادة معدلات سرطان الرئة. 6. تشوهات بالأجنة داخل الأرحام خاصة إعاقة اكتمال نمو الرئتين للأجنة. وتابع: “حرق قش الأرز ينتج عنه ثانى أكسيد الكربون، غاز الميثان، أول أكسيد الكربون أكاسيد النيتروجين، ثانى أكسيد الكبريت،كميات كبيرة من العوائق الهوائية الملوثة، الهيدروكربونات العطرية المتعددة الحلقات، الفورمالديهايد، وكل هذه الغازات السامة تؤثر على مرضى الربو وأمراض الجهاز التنفسى بالإضافة إلى مرضى القلب والأوعية الدموية، ويصيب الأطفال بمختلف أمراض الجهاز التنفسى، وتصل التأثيرات من الأم الحامل للجنين ما يؤدى إلى حدوث بعض التشوهات”.

وأضافت الدكتورة أمل فليفل اننا تتوافر لدينا

مفارم القش حتي لا يكون هناك حجة للمزارعين، وأحضرنا مفارم صغيرة للقش وقمنا بتوزيعها لأنه كان لدينا مشكلة في أن الحيازات الزراعية الصغيرة لا تستطيع المفارم الكبيرة الدخول إليها، فأحضرنا المفارم الصغيرة بحيث يكون هناك بديل، وفكرة البديل مهمة جدا لحل المشاكل والأزمات مع توفير الدعم لجعل المواطنين يرحبون بالقرارات المطلوب تنفيذها منهم.

وأوضح عبد الوهاب مسئول العلاقات العامة بمجلس المدينة

 أن نهر النيل به نسبة من التلوث، ولكن في الوقت نفسه نجعل لنهر النيل أولوية، وهو بمثابة خط أحمر، وأمامنا مشوار ليس سهلا لحمايته، والحكومة تعمل حالياً علي تقليل نسبة التلوث، علما بأن فرعي النيل يحتاجان لمحطات رصد نظرا لوجود محطات صرف صحي كثيرة عليهما، وهناك تنسيق مع وزارة الري علي تنفيذ أكبر برنامج لحماية نهر النيل من التلوث، كما بدأنا شن حملات موسعة علي جميع المنشآت الموجودة علي نهر النيل لتقييم الالتزامات البيئية لتلك المؤسسات سواء الموفقة أوضاعها أوالتي تواصل توفيق أوضاعها حتي الآن

وفي نهاية الندوة وتوجه  عاطف هيكل ومحمد البنا  ومحمد فلفل بالشكر والتقدير لمهندسة سلوى زكي رجب والمحاسب عمر ابو عمر علي حسن الاستقبال والترحيب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.