محافظ البحيرة يقوم بتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد بمقر المطرانية بدمنهور

0 301

 

البحيرة – مسعد قاسم

قام اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة صباح اليوم يرافقه وفد ضم  اللواء جمال الرشيدي مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة واللواء عبد العزيز عمر قائد الفرقة العاشرة والدكتورة نهال بلبع نائب المحافظ والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور والمهندس عبد الرحمن الشهاوي السكرتير العام و المهندس حازم الاشموني السكرتير المساعد والعقيد محمد شرف المستشار العسكرى ورؤساء الوحدات المحلية والقيادات التنفيذية والأمنية والدينية وأعضاء مجلس النواب ورؤساء النقابات وقيادات الأزهر والأوقاف وجمع كبير من المواطنين  بتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد لنيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية بمقر المطرانية بدمنهور. 

وفى كلمته نقل نيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة وتوابعها تهنئة المجمع المقدس وعلى رأسهم قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية لشعب محافظة البحيرة وأكد علي اننا  جميعا شركاء الوطن ونسيج واحد نفرح لفرحنا جميعا ونحزن لمصابنا ونلتقى فى جميع المناسبات  في لقاء الوحدة الوطنية  لنؤكد قيم المحبة والتآزر. 

 وأكد اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة على أن الاحتفال هذا العام يأتي  بطابع ومعاني جديدة حيث  قام السيد الرئيس” عبد الفتاح السيسي” رئيس الجمهورية بافتتاح أكبر كنيسة ومسجد بالعاصمة الإدارية الجديدة  ليؤكد على وحدة الشعب في نسيج واحد دون تمييز بين المواطنين  باختلاف أديانهم كما يؤكد على أن الاديان السماوية جاءت  لتعلي الجوانب الروحانية التي تدعو للحب والسلام فعنوان الدين المسيحي المحبة وعنوان الاسلام الرحمة وأن مصر مهد الحضارات والأديان سوف تقضى على كافة صور الإرهاب وأشكاله لتنعم في أمن واستقرار وتستكمل مسيرة البناء والتنمية خلف قائدها السيد الرئيس” عبد الفتاح السيسي”  رئيس الجمهورية 

اخبار مشابهة
1 من 605

وأضاف محافظ البحيرة خلال كلمته. 

إننا نحتفل اليوم بعيد للمصريين جميعا، ليس للأقباط فحسب، ونهنئ أنفسنا على ما وصلت اليه مصرنا الحبيبة من انجازات وما تخطته من صعاب بفضل ما تحملناه من مشاق وما عاهدنا انفسنا به، بأن لا نكل ولا نمل ولا نخضع لمخططات أصحاب الرؤى القاتمة والرايات والمتشددة لنصل إلى هذا اليوم الذي أصبحت تتشابك فيه أيادينا نحو مستقبل أفضل لوطننا الغالي وبلدنا الحبيب مصر.

وليس بعيد عنا في كل خطوة نخطوها وكل طريق نسلكه، بصلواته ومباركاته، إبن مصر النجيب ورمزها الغالي، وإبن محافظة البحيرة الذي نفخر به في كل محفل، البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المركسية، ونحن إذ نتوجه له اليوم بالتحية والتهنئة، لا ننسى واجبه الوطني المقدس تجاه مصر، ومن قبله البابا شنودة وكل رموز الكنيسة المصرية الذين ضربوا أروع الامثلة في التضحية والفداء وشهدت لهم مواقف التاريخ في صفحات تشع نورا من ماضينا وتبث أملا في نفوس الأجيال القادمة نحو البناء القائم على الوحدة والأخوة والمواطنة.

تعود علينا عاما بعد عام أعياد الميلاد، بميلاد جديد للأمل، وميلاد جديد للمستقبل، وميلاد جديد للتكافل والتضامن والأخوة، وهي نفسها المبادئ التي شملتها مبادرة الرئيس السيسي في تلك الأيام العظيمة، لزيادة التآخي بين المصريين في شتى أنحاء الجمهورية.

نيافة الأنبا باخوميوس وكافة الحضور من المجمع المقدس، أنقل اليكم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن شعب البحيرة، تهاني وتبريكات الجميع، داعين الله عز وجل أن يديم علينا نعمة المحبة والسلام، وأن يجمعنا على حب الوطن والزود عنه بما اوتينا من قوة الاتحاد وبركات المخلصين من الآباء والأجداد الذين رسموا لنا الطريق وضربوا لنا بديع الأمثلة منذ ثورة 19 وحتى ثورة البناء والبقاء في عصرنا وعهدنا الحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.