كلية التربية بجامعة دمنهور تتأهب للامتحانات و غرف عمليات للمتابعة

0 365

 

كتب – مسعد قاسم

تحت رعاية الدكتورعبيد رئيس جامعة دمنهور، وتنفيذا لقرارات فى البدء بالتجهيز للإمتحانات أتمت كلية التربية استعداداتها ﻹمتحانات الفصل الددراسي الأول والمقرر بدئها فى السابع والعشرون من شهر ديسمبر مع الالتزام التام بالمعايير المحدة من قبل وزارة التعليم العالى وجامعه دمنهور، مع توفير كافة الخدمات للطلاب اثناء الامتحانات وسعيًا لتحقيق وعى للطلاب بالتعليمات فقد تم تعليق الافتات الخاصة بالتعليمات  الخاصة بالعملية الامتحانية اللازمة لتوفير جو هادئ وملائم للامتحانات.

وكشفت الدكتور غادة غتورى أنه تم الانتهاء من أعداد اللجان الخاصة للمكفوفين ولجان السجون بالتعاون مع مصلحة السجون بوزارة الداخلية ولجان خاصة بالمرضى، فضلا عن تشكيل غرفة مراقبة  ومتابعة الامتحانات.

اخبار مشابهة
1 من 25

وأضافت غتورى أنه تم التأكد من جاهزية القاعات والمدرجات لخوض ماراثون الامتحانات،من قبل الإدارة الهندسية وأكدت أيضاً على أنه غير مسموح لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة المشاركين في أعمال الامتحانات بالسفر إلى الخارج مع بداية الامتحانات وحتى إعلان النتائج.

 كما أكددت غتورى على ضرورة تواجد أستاذ المادة اثناء الامتحانات للاجابة على استفسارات الطلاب وأكدت على ضرورة أن تكون أسئلة الإمتحانات، قائمة على التحليل الموضوعي والفكر الإبداعي.

فيما حذرت غتورى من اصطحاب الطلاب للهواتف المحمولة أو غيرها من الوسائل التكنولوجية داخل اللجان، مع التحفظ على الأجهزة التي يتم ضبطها حتى نهاية الامتحانات، وهي “الهواتف المحمولة وسماعة البلوتوث والكتب والمذكرات”، وعند إصرار الطلاب على دخول أي شيء منهم، يعتبر هذا محاولة غش، ويتم عمل محضر له، ومنعه من دخول الامتحان وعدم التدخين داخل اللجنة، وعدم الذهاب إلى دورة المياه إلا في حالات الطوارئ للمرضى، لافتة النظر إلي أن آخر ميعاد لدخول الطلاب لجان الامتحانات تكون بعد الميعاد المحدد بحد أقصى 15 دقيقة، ولا يسمح بأي استثناءات للدخول، على ألا يتم خروج أي طالب من لجنة الامتحانات إلا بعد مضي نصف الوقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.