مدير إدارة أوقاف إيتاي البارود ثان بالبحيرة يعقد إجتماعا بالإئمة والخطباء

0 655

البحيرة : عمارة محمد

عقد فضيلة الشيخ منصور لبيب الصابر موسى مدير إدارة أوقاف إيتاي البارود ثان بالبحيرة صباح اليوم الاربعاء الموافق 7/3/2018 إجتماعا بالسادة المفتشين ورؤساء الأقسام.

ثم أعقبه إجتماع آخر بالسادة الأئمة والدعاة وتم التاكيد خلال هذة الإجتماعات على بعض الامور منها على سبيل المثال لا الحصر والإلتزام التام بالحضور والأنصراف.

وإلتزام الإمام أو أى موظف بتعليمات الوزارة منها《 التعديات على المساجد – توقيعات العاملين – إخطار الإدارة عند تخلف اى موظف – التشققات التى قد توجد فى المسجد – الأذان والإقامة من حق العاملين فى المسجد – عدم ترك الكريستال خارج المنبر لعدم المسألة – عدم ترك مفاتيح المساجد فى أيدى العامة – ترشيد الاستهلاك فى المياة والكهرباء – غلق المسجد عقب العشاء مباشرة -عدم السماح لأى شخص بالتدخل فى شؤن المسجد – عدم السماح نهائيا لأى شخص بأداء دروس او عقد ندوات او إقامة أى نشاط الإ بعد الرجوع للإدارة والحصول على موافقة – إعتماد دفاتر الأحوال من جهة الإدارة – إختلاف التوقيعات وهذا دليل على أن البعض يقوم بالتوقيع للبعض الآخر -إخطار الادارة فى الحالات المرضية – عدم البدل نهائيا فى خطبة الجمعة الابعد الرجوع للإدارة – وجوب تقديم اعتذار عن الندوة او القافلة التى لم تؤدى إلى الإدارة قبلها بيومين على الأقل 》

اخبار مشابهة
1 من 488

الحضور الايجابى فى المساجد الالتزام بأداء الدروس اليومية التزاما فعليا الالتزام بأداء الندوات التزاما فعليا الالتزام بأداء القوافل التزاما فعليا

ضرور عمل لوحة الدروس اليومية للإمام بالمسجد الذى يعمل بة وتكون كبيرة 《1متر × 1متر 》وتم وضعها فى مكان بارز يشهده الجميع حتى يطالبو الإمام بتفعيل ذلكوتفعيل الخطة الدعوية للإدارة خلال كل شهر ونشر هذة الندوات على مواقع التواصل الاجتماعى كل إمام على صفحتةوإعتبار ما ينشر على صفحة الادارة منشورا يعمل بة ويطالب الإمام بتنفيذه وضرورة تناول موضوعات خلال الندوات او القوافل او الدروس اليومية تمس الواقع الذى نعيش فية وتصل فى خدمة الوطن والمواطن وتدعوا إلى المشاركة الفعالة فى بناء الوطن وإستقراره ومايحقق الصالح العام وتم شرح الأمور المالية باستفاضة وعملية فصل ما يتم صرفة من الباب الرابع والباب الأول والفرق بينهما

كذلك أيضا تم شرح عملية التسوية الضريبية وما حدث الشهر الماضى والفرق بينها وبين الشهر الحلى وتناول ذلك بالأرقام وتم دعوة العاملين بالمساجد إلى عقد عدة اجتماعات معهم تعريفهم بما هو لازم وضرورى لخدمة بيوت الله وإن شاء الله تعالى سوف يتم خلال هذة الإجتماعات مع إطلاق الحملة السنوية لتنظيف المساجد ثم أكد في نهاية الإجتماع أن الإدارة تحرص حرصا تاما على ضرورة العمل الجاد وعدم التهاون مع كل مقصر ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: