68 فرقة للمسح ودورات تدريبية وندوات تثقيفية ضمن استعدادات صحة المحمودية لبدء الحملة القومية للقضاء على فيروس “سي” بالبحيرة.

0 617

 

كتب – مسعد قاسم

تبدأ في الأول من شهر أكتوبر القادم المرحلة الأولى من الحملة القومية للقضاء على فيروس “سي” والكشف عن الأمراض غير السارية وتستمر لشهري أكتوبر، ونوفمبر، وتستهدف الحملة، التي تأتي بمبادرة رئاسية  وبالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ومنظمة الصحة العالمية، جميع الفئات العمرية فوق 18سنة وبدون حد أقصى لعمر المفحوصين.

وتأتي “محافظة البحيرة” في المرحلة الأولى للحملة ضمن تسع محافظات تشملهم الحملة في مرحلتها الأولى على مستوى الجمهورية.

حيث يشمل المسح الصحي للحملة فحص (فيروس “سي”) بالإضافة إلى السكر  الضغط  السمنة.

وضمن استعداداتها لبدء عمل الحملة بها، والتي تعمل تحت شعار 100 مليون صحة؛ قامت “الإدارة الصحية بالمحمودية” بتشكيل 68 فرقة للمسح الصحي موزعة على 17 وحدة رعاية أساسية  أولية  تابعة للإدارة داخل نطاق المحمودية مركزاً، وبندر، في كل وحدة يوجد أربع فرق للمسح مقسمة على فترتي عمل صباحي  مسائي  وبواقع (فرقتين للفترة الصباحية، وفرقتين للفترة المسائية بداخل كل وحدة صحية على حدة.

اخبار مشابهة
1 من 602

كما قامت الإدارة الصحية بتدريب جميع أعضاء فرق المسح المشاركة في الحملة بكل الوحدات الصحية؛ وذلك من خلال عقد عدد من الدورات التدريبية وورش العمل، بالإضافة إلى تنظيم عدد من الندوات التثقيفية سواء داخل ديوان الإدارة أو بوحدات الرعاية الأساسية أو داخل الإدارات والمصالح الحكومية أو الجمعيات الأهلية؛ وذلك من أجل إعلام الناس بالحملة وتوعية المواطنين بضرورة وأهمية الفحص من خلال فرق المسح للاطمئنان على صحتهم. 

وقد صرح السيد، الدكتور رفعت الفقي  مدير الإدارة الصحية بالمحمودية ومدير الطب الوقائي بالإدارة  بأن الحالات الإيجابية التي ستظهر من خلال نتيجة الفحص الذي ستجريه فرق المسح بوحدات الرعاية الأساسية، والتي تستدعي تحويلها إلى المستشفى؛ سيعرف كل منها المكان الذي سيحول إليه والتاريخ الذي سيكون عليه الذهاب خلاله إلى المستشفى، وذلك بعد ظهور نتيجة الفحص مباشرةً وتسليمه كارت المتابعة الخاص به من قبل فريق المسح الذي قام بفحصه.

كما أكد مدير الإدارة الصحية على أن جميع أقسام الإدارة هي مشاركة في عمل الحملة، وأنه يوجد تعاون كبير بين الجميع سواء الذين يعملون داخل ديوان الإدارة أو الموظفين العاملين بوحدات الرعاية الأولية  الأساسية التابعة لها؛ وذلك من أجل إنجاح الحملة بالمحمودية.

فيما أفادت، الدكتورة هايدي العتال،  منسق الفيروسات بالإدارة الصحية بأن الشخص المستهدف ستجرى له جميع الفحوصات التي تشملها الحملة بما فيها فيروس “سي”، وأن الشخص غير المستهدف سيتم فحصه سكر، وضغط، وسمنة ما عدا فيروس “سي” حيث ستُظهر معلومات الشخص المخزنة في جهاز الحاسب الآلي الكمبيوتر بأنه قد تم فحصه قبل ذلك.

وفي خلال حديثه وجه  مصطفى غنيم، مسئول الإعلام والتثقيف والعلاقات العامة بالإدارة الصحية الدعوة للجميع سواء الإدارات والمصالح الحكومية أو منظمات المجتمع المدني  أو الجمعيات الأهلية أو الصحفيين والإعلاميين بالمشاركة والتغطية اللازمة من خلال إعلام المواطنين بالحملة وتوعيتهم وحثهم على التفاعل مع الحملة، ومطالباً المواطنين بضرورة الاستفادة من وجود الحملة وذلك بالتوجه إلى الوحدات الصحية القريبة من كل منهم لطلب الفحص للاطمئنان على صحتهم، ومضيفاً أن جميع الفحوصات بالمجان ومن خلال الرقم القومي الخاص بكل مواطن فقط.

كما ناشد  مسئول الإعلام جميع المواطنين بضرورة التنظيم الذاتي أمام غرف الفحص داخل الوحدات الصحية وعدم التزاحم أو التكدس، وذلك تيسيراً على فرق المسح كي تتمكن من أداء عملها على الوجه الصحيح؛ وحتى لا يكون هناك أية أخطاء قد تحدث سواء في تسجيل البيانات أو أخذ العينات نتيجة التزاحم من قبل المواطنين، ومنوهاً أن الفحص ممتد لفترتي عمل وعلى مدار 12 ساعة يومياً  ولمدة 60 يوماً؛ مما لا يستدعي التزاحم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.