الأمم المتحدة تحذر:المنطقة العربية على صفيح ساخن،والحرب ستكون مروعة وستشمل عدة أطراف

0 134
اخبار مشابهة
1 من 274

حذرت الأمم المتحدة قائلة أن حرب إسرائيل ولبنان ستكون مروعة للغاية وستشمل سوريا ودولآ أخرى وستنعكس على الضفة وغزة،
حيث عبر منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم الأربعاء عن قلقه من احتمال اتساع رقعة الحرب الإسرائيلية من غزة إلى لبنان وسوريا،
محذرا من أن ذلك يمكن أن يكون “مروعا”.
ومع اقتراب الحرب في غزة من دخول شهرها العاشر، حذرت الولايات المتحدة أكبر حلفاء إسرائيل من خطر نشوب نزاع كبير ضد “حزب الله” المدعوم من إيران في لبنان بعد تصاعد عمليات تبادل القصف عبر الحدود.
وقال مارتن جريفيث الذي تنتهي ولايته في نهاية الشهر للصحفيين في جنيف: “أرى ذلك بمثابة الشرارة التي ستشعل النار في البارود،
وهذا يمكن أن يكون مروِعا” مشيراً خصوصاً إلى جنوب لبنان.
وأكد أنه بحث مع زملائه في القدس جميع الاحتمالات التي ممكن أن تحدث هناك،
كما حذر من أن حرباً ينخرط فيها لبنان “ستجر سوريا،
والتي بدورها ستجر آخرين”، و”سيكون لها بالطبع انعكاسات على غزة.
كما سيكون لها انعكاسات على الضفة الغربية”.
وأكد أن الوضع “مقلق جدا”،
وقال إن “الحرب التي اندلعت قبل نحو تسعة أشهر عقب هجوم غير مسبوق لحماس داخل أراضي الدولة العبرية علمتنا مستوى جديداً من المأساة والقسوة”.
وأضاف منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة قائلآ:
“لكننا جميعآ قلقون من أنها قد تكون مجرد البداية”.

اترك رد