العثور على جثة طفل مذبوحآ ومبتور اليدين ملقاة وسط الزراعات بقرية الهمامية التابعة لمركز البداري بمحافظة أسيوط

0 107
اخبار مشابهة
1 من 98

تمكنت الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية من القبض على المتهمين المشتبه في تورطهم بجريمة قتل طفل عثر عليه مذبوحآ ومبتور اليدين وجثته ملقاة وسط الزراعات بقرية الهمامية التابعة لمركز البداري بمحافظة أسيوط،
وبعد التحري والتقصي وجمع المعلومات للوقوف على ملابسات الواقعة،
حيث تمكن ضباط مركز شرطة البداري فى محافظة أسيوط بالقبض على عدد من المتهمين المشتبه بتورطهم فى قتل الطفل البالغ من العمر 7 سنوات.
وقد توصلت التحريات الأولية إلى أن وراء ذبح الطفل، نجل عمه ويدعى “ع.ا” وأولاده وآخرين، وتم ضبطهم.
وتمت الإشارة إلى أن المتهمين نفذوا هذه الجريمة لتقديم الطفل كقربان لمقبرة أثرية، حيث تم خطف الطفل في أثناء اللعب أمام منزله، وقام المتهمون بذبحه وتقطيع يديه وإلقاء الجثة وسط الزراعات.
وتعود بداية هذه الواقعة إلى تلقي مديرية أمن أسيوط إخطارا من مباحث مركز شرطة البداري يفيد بورود بلاغ من أسرة الطفل “محمد عصام أبو الوفا مهران” البالغ من العمر 7 سنوات والمقيد بالصف الأول الابتدائي، عن تغيب نجلهم، وذلك عقب إجازة عيد الأضحى، حيث تم تشكيل فريق بحث، وبالسير فى إجراءات البحث تمكن ضباط مركز شرطة البداري بالتعاون مع ضباط الأمن العام بمديرية الأمن من كشف غموض الواقعة، إذ عثر على جثة الطفل المتغيب مذبوحا وسط الزراعات.
وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق وجار استكمال الإجراءات القانونية.

اترك رد