البيئه بالبحيرة يبحث الإجراءات المبكرة لمواجهة ظاهرة حرق المخلفات الزراعية

0 26

محمد فلفل

اخبار مشابهة
1 من 605

عقد اليوم الأستاذ على جمال دومه رئيس الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالبحيرة مع فضيلة الشيخ محمد رجب خليفة وكيل مديرية الأوقاف اجتماعاً لمناقشة الإجراءات المبكرة لمواجهة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية، والحد منها للحفاظ على البيئة من أى انبعاثات ضارة تتسبب فيه الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية، وذلك في إطار خطة المحافظة لمواجهة الانبعاثات الحرارية، والغازات الضارة وتعظيم الاستفادة من المخلفات الزراعية، تماشياً مع استضافة مصر ورئاستها لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ COP27 والجهود الرامية لتحقيق التنمية المستدامة فى سياق تنفيذ رؤية مصر 2030.حيث ناقش الإجتماع ضرورة التنبيه على السادة الأئمة بالتوعية بمخاطر حرق المخلفات الزراعية والعقوبة المنصوص عليها،
حضر الاجتماع النائب بلال النحال عضو مجلس النواب والشيخ عبد المجيد الكرماني
وقال دومه إن مشكلة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية تهدد صحة المواطنين وسلامتهم وتتسبب في حدوث الحرائق بالمنازل والأراضي وتدمير المحاصيل مطالبًا الجميع بسرعة التحرك بشكل مبكر لمواجهة أزمات حرق المخلفات الزراعية والتي تعتبر عادة سنوية مضرة يقوم بها بعض المزارعين كل عام لذلك يجب التحرك بصورة أقوى في كل مدن وقرى المحافظة ووضع آلية منهجية للقضاء عليها.
كما وجه دومه بتكثيف حملات التوعية من خلال دور العبادة والأوقاف والزراعة والوحدات المحلية والبيئة وتكاتف الجميع وعقد ندوات لتعريف المزارعين بمخاطر حرق للمخلفات على المواطنين وعلى البيئة والتعريف بإمكانية فرم المخلفات من خلال المفارم التي توفرها للمحافظة بمختلف المراكز، مؤكدًا أنه تم توزيع العشرات من المفارم على قرى ومراكز المحافظة لفرم المخلفات الزراعية والتخلص الآمن منها دون الإضرار بالبيئة والصحة العامة للمواطنين والقضاء على الحرق المكشوف، مشددًا على اتخاذ إجراءات رادعة لضبط المخالفات من خلال حملات مستمرة تحت إشراف رؤساء المدن والمراكز وبالتنسيق مع مديريات الزراعة والبيئة لضبط أية حالات حرق للمخلفات على أن تتم تلك الحملات بصورة دورية ليلًا ونهارًا وتقديم تقرير يومي بأعداد المخالفات التي تم تحريرها وأماكنها بهدف الحفاظ على البيئة من التلوث، بالإضافة إلى دعم الاستفادة من المخلفات بصورة صحيحة تخدم المجتمع والبيئة عن طريق إعادة تدويرها وتحويلها إلى سماد عضوى “كمبوست” وأعلاف عضوية للحيوانات “سيلاج” بالتعاون مع مديرية الزراعية ورؤساء الوحداتا لمحلية للمراكز والقرى.
كما كلف خليفه جميع الأئمة بالتوعية بمخاطر حرق المخلفات الزراعية والعقوبة المنصوص عليها، للاستعداد المبكر لمواجهة حرق المخلفات الزراعية وخاصة قش الذرة والحد منها للحفاظ على البيئة وصحة المواطنين والتحرك العاجل من خلال الإطار القانوني وتحرير محاضر للمخالفين ومن خلال الإطار التوعوي لتعريف المزارعين بمخاطر حرق للمخلفات.
كما استعرض جهود وحملات التوعية وندوات الارشاد الزراعي لتوعية المزارعين والفلاجين بأهمية تعظيم الاستفادة من المخلفات الزراعية واستغلال الفرامات التي وفرتها المحافظة والمديرية بقرى ومراكز المحافظة لتحويل المخلفات الزراعية إلى أعلاف أو سماد بالإضافة إلى التوعية بخطورة حرق المخلفات وأضراراها على البيئة وعلى صحة المواطنين وخطورة حرق المخلفات والعقوبات والغرامات التي تنتظر المخالفين وتكثيف لجان الرصد والمتابعة للأراضي الزراعية المزروعة ومواجهة المخالفين وتحرير المحاضر لهم للقضاء على تلك الظاهرة.
وقال دومه إنه تم تنفيذ بروتوكول التعاون الموقع بين والبيئة والاوقاف بهدف المساهمة فى الحد من الآثار السلبية للسحابة السوداء، التى تنتج عن حرق قش الأرز كل عام،
مع تكثيف الندوات الإرشادية للمزراعين والتى وصلت إلى اكثر من 300 ندوة ارشادية داخل نطاق المحافظة وذلك لرفع مستوى وعيهم بالمخاطر التى تنجم عن احراق قش الأرز الذى يلوث البيئة وأهمية الانتفاع بقش الارز وتحويله إلى سماد وأعلاف غير تقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.