“صباح بركات” تكتب:
الصعوبات التي تواجه المرأة في الحياة العملية

0 43

يعتبر العمل وسط مجتمع ذكوري لم يكن بالأمر السهل على أي امرأة شرقية، وذلك لأن طبيعتها تختلف كثيرآ عن ما تواجه من صعوبات ومشاكل داخل نطاق العمل، وكذلك مما تلاقيه من استهانة بقدرتها على السيطرة على الأمور، ولذلك يجب عليها إتباع عادات وخطوات من الضروري أن تتبعها كل امرأة خلال حياتها العملية لكى تصبح ناجحة ومؤثرة في نطاق العمل وتعتبر هذه العادات خاصة بنساء ناجحات على مر التاريخ تقلدوا مناصب مهمه خلال حياتهم العملية وعلى سبيل المثال الدكتورة “أمل عبداللاه” رئيس مجلس إدارة جمعية صناع البهجة، وذلك من خلال تتبعنا لمسيرتها حيث أنها خاضت معترك الحياه العملية بتسلحها بالعلم وحسن الخلق.
فأما بالنسبة للجانب العلمي فقد حصلت على معهد فني صحي وبكالوريوس تجارة ودبلومة دراسات عليا للموارد البشرية بكلية تجارة جامعة دمنهور، وحصلت على ماجستير إدارة أعمال ودبلومة دراسات عليا تربية خاصة جامعة عين شمس، وباحث للحصول على درجة الماجستير في علم الإدارة، وإلى جانب ذلك فحصلت على دبلوم الخط العربي، وعلى صعيد الجانب العملي فهي تشغل مركز مفتش مالي وإداري بإدارة الصحة بمدينة دمنهور ولم تكتفي بالجانب العلمي فقط ولكنها خاضت المجال الرياضي فقد كانت أول لاعبة كاراتيه إناث بمحافظة البحيرة في سن 10 سنوات، وحالياً مدربة كارتيه.
فعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتها في حياتها العملية إلا أنها أصرت واجتهدت ولم تنسى دورها أتجاه المجتمع، فقامت بتأسيس صناع البهجة لتنمية المجتمع المحلي لخدمة الوطن والمواطنين، وكذلك عمل دورات تدريبيه لتعليم الحرف اليدوية وتحسين الخط وتحفيظ القرآن الكريم ومساعده الطلاب في التحصيل العلمي وغيرها من الإسهامات.

اخبار مشابهة
1 من 49
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.