“مظهر شاهين” يحسم الجدل حول أجر الزوجة عند إرضاع أطفالها

0 56

أسامه أبو العنين

آثارت الفترة الماضية بعض الادعاءات التي أدلي بها البعض حول ما للزوجه وما عليها من حقوق وواجبات أسرية، جدلآ واسعآ، خاصة علي مواقع التواصل الإجتماعي،
وجاء رد الدكتور “مظهر شاهين” علي إدعاءات البعض بشأن ما أثير، حيث أكد علي صفحته الشخصية قائلا :
رداً علي من تدعي أن الزوجة من حقها أن تأخذ أجرا علي إرضاع طفلها:
أقول وبالله التوفيق:
لا أجر للزوجة علي إرضاعها لطفلها، إنما الأجر يكون للمطلقة فقط ، ومفيش زوجة تسكنها الأمومة تقبل بأن تأخذ أجرا علي رضاعة طفلها،، كفاكم جهلا و تفسيرا للقرآن بغير علم:
يقول تعالي:
(..فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَـَٔاتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ۖ وَأْتَمِرُواْ بَيْنَكُم بِمَعْرُوفٍۢ ۖ وَإِن تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُۥٓ أُخْرَىٰ).
يقول الطبري في تفسيره:
وقوله: ( فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ ) يقول جلّ ثناؤه: فإن أرضع لكم نساؤكم البوائن منكم – أي المطلقات طلاقا بائنا- أولادهنّ الأطفال منكم بأجرة، فآتوهنّ أجورهن على رضاعهنّ إياهم.
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
ويقول: حدثنا ابن حميد، قال: ثنا مهران، عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم في الصبيّ إذا قام على ثمن فأمه أحق أن ترضعه، فإن لم يجد له من يرضعه أجبرت الأم على الرضاع.
ويقول صاحب تفسير التحرير والتنوير: لما كان الحمل ينتهي بالوضع انتقل إلى بيان ما يجب لهن بعد الوضع فإنهن بالوضع يصرن بائنات فتنقطع أحكام الزوجية فكان السامع بحيث لا يدري هل يكون إرضاعها ولدها حقا عليها كما كان في زمن العصمة أو حقا على أبيه فيعطيها أجر إرضاعها كما كان يعطيها النفقة لأجل ذلك الولد حين كان حملا.
ولا توجد أم تملؤها العاطفة تقبل أن تأخذ أجرا من زوجها علي إرضاع طفلها، إلا إذا كانت مطلقة فيكون الأجر في مقابل غذاء المرضع كي تتقوي علي ذلك لأن طليقها لم يعد مسئولا عن نفقتها هي ، أو في مقابل تفرغها لذلك ،،وكثيرا منهن يرفضن أجرا علي ذلك حتي بعد الطلاق، ولو الموضوع هيبقي كل حاجة بمقابل البيوت هتخرب، فاتقوا الله في خلق الله.

اخبار مشابهة
1 من 9

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: