تعرف علي أسباب الخرس الزوجي وكيفية مواجهته

0 154

كتب – عبدالرحمن مؤمن عبدالحليم

اخبار مشابهة
1 من 32

يوماً بعد يوم تزداد حالات جرائم القتل بين الأزواج وتزيد معدلات حالات الخرس الزوجيوكثيراً من التحديات التي تواجههنا إذا تمت مواجهتها من البداية بحكمة والاستماع لمن سبقونا من أصحاب التجارب السابقة من الحكماء أو ممن تسرعوا في قرارتهم وندموا بعد ذلك ومن ضمن أخطر المشاكل التي يعاني منها كثير من الأزواج الخرس الزوجي الذي يهدد بتدمير العلاقة الزوجية ويؤثر نفسياً علي الطرف الذي يعاني من صمت وخرس الطرف الثاني لذلك علينا أن ننتبه جميعاً ونمعن في التركيز ونتدبر السطور القادمة باهتمام أسباب ظهور وأنتشار الخرس الزوجي : كثرة الإنتقادات والاتهامات المبنية علي سوء الظن المستمر واللوم من طرف من الطرفين للآخر .عدم التوافق في موضوعات مشتركة فهناك طرف من الأطراف ربنا يسرد قصة أو موضوع لا يهم الطرف الآخر أو يكثر من المقدمات والتفاصيل التي لا تعني الطرف الآخر ولا يهتم بمعرفتها لذلك ينبغي علي الطرفين أن يبحثا أو يبحث الطرف الذي يريد معالجة الطرف الثاني علي نقاط مشتركة ويبحث عن الموضوعات والهوايات التي تجذب الطرف الآخر ويتحدث معه فيها بحيث يثير أنتباهه.من ضمن الأسباب أيضاً عدم رضا طرف من الطرفين عن سلوك الطرف الثاني وقد نصحه كثيراً دون جدوي ودون حدوث أي تغيير مما يدفع الطرف الرافض لمثل هذه السلوكيات الخاطئة من وجهة نظره إلي الصمت والتجاهل لعدم جدوي الكلام والمناقشة .أيضاً من الأسباب الخطيرة العوامل البيئية وعوامل النشأة نفسها فربما أكتسب الزوج أو الزوجة مثلا تلك الصفات من أسرتها أو من البيئة المحيطة بها التي فيها بخل المشاعر وعلي سبيل المثال من الممكن أن يكون الزوج أو الزوجة كان محل النشأة في بيئة تقل فيها المشاعر ويكثر فيها الغلظة والشدة والحديث القليل بين الأزواج فيكتسب الأبناء أو البعض منهم تلك الصفات التي وجدوها منذ نشأتهم .ضغوط الحياة والعمل والظروف الاجتماعية التي تؤثر نفسياً علي كثير من الأزواج بالإضافة إلى تدخل أقارب الزوج أو الزوجة في حياتهم مما يؤدي إلى صمت الطرف الأضعف أو الطرف الذي لا يرغب في حدوث مشاكل مع الطرف الآخر أو مع أسرته حفاظاً من وجهة نظره علي البيت والأسرة وعدم حدوث تشتت للأبناء.ولشبكة الإنترنت دور خطير في هذا الخرس الزوجي فكثيراًمن الناس أصبح كل واحد منهم يرغب أن يصبح له عالمه الخاص الذي يجد نفسه فيه ويعوض الحرمان وعدم التوافق بين أفراد أسرته في عالم إفتراضي يكثر فيه الخداع و إرتداء وجوه مقنعة غير حقيقة ويكثر فيه النصب بأنواعه ومنها النصب علي المشاعر والسعي من البعض لاصطياد السيدات والبنات ومعرفة مشاكلهم وإستغلال تلك المشاكل والتحديات من أجل التسلية أو الوسوسة لهن حتي تقع كفريسة وكم من البيوت حدث فيها صمت أو خراب وإنفصال بسبب صديق علي الانترنت لامرأة متزوجة أو صديقة علي الإنترنت أو في العمل مما يجعل الطرف الآخر ينجذب للطرف الذي يهتم به ويفضفض معه لأنه يفهمه ولا يكثر من انتقاده ويعطيه قدره واهتمامه ويتحدث عن إيجابياته أكثر ما يتحدث عن سلبياته وربما يكون ذلك عكس ما يحدث له في المنزل .مما يجعله يفضل الصديق أو الحبيب من الانترنت أو العمل بسبب التوافق لذلك فإن من المفترض أن يكونا الزوجين في المنزل حريصين علي اختيار موضوعات يهتم بها الآخر ودون إطالة في فرعيات ومقدمات لا تهم الطرف الثاني والإنصات الجيد باهتمام للطرف الآخر ومدحه في الأشياء الإيجابية التي يفعلها ونصيحته بأسلوب حكيم وذكي وغير مباشر للتخلي عن سلبياته يشعره بقدره ويجعل من السهل علاجه ولكن التأقلم مع المشكلة وتركها دون علاج تزداد سوءا وضرر نفسياً علي طرف من الأطراف أو كليهما وتجد الحياة مليئة بالقلق والاضطراب واللامبالاة ويكون البيت أشبه بأشخاص بلا أرواح بلا تفاعل أو إحساس وذلك يؤثر بالسلب علي ثقافة وتركيز الأبناء وينمي داخلهم اضطرابات نفسية تؤثر عليهم في حياتهم العملية وفي دراستهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: