“إخلاص النية في العمل” بقلم/فضيلةالشيخ محمد السعدي الأزهري

0 195

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملآ أن يتقنه”، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم،
“إخلاص النية في العمل” في أن تمتثل لأوامر الله، واعلم أن الأجر والثواب من الله عظيم، فلا تهتم بالناس، هل رأوه أي “العمل” الذي عملته أم لم يروه، هل سمعوه أم لم يسمعوه؟!؟!
أثنوا عليه أم قدحوا فيه؟!؟!
مثال رجل قام ليتوضأ للصلاة فنقول له إستحضر النية وكأنك تقرأ قول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم الي الصلاه فاغسلوا وجوهكم وأيدكم الي المرافق وامسحوا برؤسكم وارجلكم إلي الكعبين )
وكأنك بوضوئك تقول سمعنا وأطعنا وهنا تجد في هذا العمل حلاوه ولذه وحبا في الطهاره
لأن الله أمرك بها ثم إستحضر أنك في هذا العمل متبع لرسول الله صلى الله عليه وسلم كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمامك وأنت تتبعه في الوضوء
وبهذا يتحقق شهاده أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وهنا يتحقق لك الأجر والثواب من الله علي إخلاصك،
اللهم تقبل مني ومنكم صالح الأعمال.

اخبار مشابهة
1 من 27

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: