تحليل: الأهلي المصري يستعد للوداد المغربي بوضعية “توفير الطاقة”

0 177

متابعة – اميرة قاسم

واصل النادي الأهلى خوض مبارياته المتبقية في الدوري المصري الذي حسمه بشكل رسمي قبل جولتين، رافعا شعار توفير الطاقة لكل اللاعبين.  

وحقق الأهلي فوزا متوقعا على حساب مضيفه طنطا بنتيجة 1-0 في المواجهة التي جمعت الفريقين، مساء السبت بالجولة رقم 30 من الدوري المصري.

توفير الطاقة

بعد عودة الأهلي من مواجهتي الإسماعيلي والاتحاد السكندري في الإسكندرية، بحصد 4 نقاط كانت كافية لحسم اللقب، قرر الفريق الأحمر ضمنياً أن يحول وضع السرعة القصوى إلى توفير الطاقة.

الأهلي ظهر بمستوى متوسط بعيداً عن محاولاته الهجومية المستمرة في كل المباريات، صحيح أنه يُسيطر، لكنه لا يبذل مجهوداً كبيراً في الركض، ما يسيمه الوسط الرياضي المصري “لعب على الواقف” أو اللعب دون حركة.

يلتقط فريق الأهلي أنفاسه ثم يشن هجمة كل بضعة دقائق على الأطراف المُنهكة، وخاصة الدولي التونسي علي معلول الذي يظهر عليه الإرهاق بوضوح في الشوط الثاني دائماً في أغلب المباريات.

تجربة طنطا

الأهلي يتعامل مع مباريات الدوري كأنها تجارب شبه ودية من أجل إعداد العائدين من الإصابات والإيقافات، وأبرزهم الثنائي الهجومي محمود كهربا وحسين الشحات.

وقام المدرب السويسري رينيه فايلر بتغيير طريقة اللعب إلى 4-2-3-1، ليتوقف عن اللعب بطريقة 4-4-2، معلناً نهاية التجارب الفنية، والعمل على إعداد الفريق بدنياً فقط.

اخبار مشابهة
1 من 30

مباراة طنطا تعامل معها الأهلي بنفس وضع توفير الطاقة، دون الحاجة إلى بذل مجهود كبير في مباراة لن يضيف الفوز بها شيئاً بعد أن بات الدوري محسوماً للمرة 42 لأصحاب القميص الأحمر.

استعداد للوداد

يجب النذكير بأن الأهلي سيصطدم بالوداد في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، حيث سيلعب الفريقين يوم 17 أكتوبر المقبل بالمغرب في لقاء الذهاب.

ويُفكر الأهلي بكل لاعبيه وأفراد جهازه الفني وإدارته حالياً في لقاء الوداد فقط من أجل العبور إلى النهائي وتحقيق اللقب التاسع في دوري الأبطال، وهو ما يظهر جلياً في مباريات الدوري.

لا يريد الأهلي شيئاً من مباريات الدوري سوى تجهيز اللاعبين لمباراتي الوداد، وهو سبب ظهور الفريق الأحمر بلا دوافع أو رغبة في تقديم أداء جيد يشابه الذي قدمه الفريق في بداية الموسم حتى حسم اللقب.

توفير الطاقة هي أفضل طُرق المدرب السويسري رينيه فايلر ولاعبيه للاستعداد الأمثل لفريق الوداد الذي سيحصل على فترة راحة أكبر من نظيره المصري قبل صدام الفريقين.

وبما أن ضغط المباريات مستمر بلا هوادة في الدوري المصري، فضلا عن استئناف مباريات كأس مصر، فأصبح لا مجال للراحة سوى داخل الملعب.

ومع ذلك يحقق الأهلي انتصاراته الاقتصادية بعد أن فاز على طنطا في أخر ظهور له بهدف نظيف للاعبه عمرو السولية، ليجعل طريقة توفير الطاقة أكثر مثالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: