محافظ الإسكندرية يستقبل وفد أكاديمية العلوم والفنون والآداب بمرسليا ومنظمة أصدقاء الأكاديمية ترويجا للسياحة بالمحافظة # سلطان : هناك علاقات قوية بين الإسكندرية ومارسيليا في كافة المجالات وخاصة بمجال السياحة **

0 594

متابعة/ أسامه أبو العنين

*******************

استقبل الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية مساء اليوم وفد أكاديمية العلوم والفنون والآداب بمرسليا ومنظمة أصدقاء الأكاديمية بفندق رويال توليب في إطار توطيد العلاقات المتميزة التي تربط مصر وفرنسا وخاصة بين مدينتي الإسكندرية ومرسيليا ولا سيما في مجال السياحة، وذلك بحضور السيد أندريه ماركيه مساعد عمدة مارسيليا، والسيد برونوا آرجيني رئيس أكاديمية العلوم والفنون والآداب بمرسليا، والأستاذ على المنسترلي رئيس غرفة شركات ووكلاء السفر والسياحة، والمهندس أيمن بدوي رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالإسكندرية.

وفي بداية كلمته؛ رحب المحافظ بجميع الحضور من الوفد الفرنسي علي أرض الإسكندرية، مؤكدا أننا تربطنا علاقات قوية مع الجانب الفرنسي وخاصة مع مدينة مارسيليا إذ أن هناك علاقة تآخي بينها وبين الإسكندرية، وأيضا العديد من مجالات التعاون بين المدينتين في مجال السياحة والفنون والتعليم والآثار والمكتبات وغيرها، وأشار المحافظ أنه شرف بزيارة مدينة مارسيليا العام الماضي وكان له لقاءات مثمرة جمعته مع عمدة مارسيليا والذي يكن كل الحب والتقدير للإسكندرية كما نكن نحن المصريون كل الحب لمدينة مارسيليا، وتمني المحافظ لجميع الحضور بقضاء أفضل وقت بالإسكندرية العاصمة الثانية لمصر، وأن تكون زيارتهم ناجحة.

اخبار مشابهة
1 من 473

من جانبه؛ شكر السيد برونوا آرجيني رئيس الأكاديمية المحافظ على حفاوة الاستقبال، معربا عن سعادته بالعلاقات القوية التي تربط الإسكندرية بمرسيليا مشيرا إلى أن هناك تشابه كبيرا بين المدينتين إذ أن كلا المدينتين هي من أكبر موانئ البحر الأبيض المتوسط، وأكد عن الرغبة المشتركة لتوطيد التعاون بين المدينتين علي صعيد الثقافة، وقال إنه يأمل أن تكون هذه الزيارة هي بداية لسلسلة من الرحلات القادمة للإسكندرية لتقوية العلاقات في كافة النواحي .

هذا وأكد السيد أندريه ماركيه مساعد عمدة مارسيليا علي أنه لا يوجد فرق كبير بين كلا المدينتين الإسكندرية ومارسيليا؛ فمدينة مارسيليا هي العاصمة الثانية لفرنسا كما أن الإسكندرية هي العاصمة الثانية لمصر، وأكد علي الاستعدادا الدائم لمارسيليا لمد أواصر العلاقات بينها وبين الإسكندرية.

من الجدير بالذكر، أن أكاديمية العلوم والفنون والآداب بمرسليا تم إنشاؤها في عام ١٧٢٦ في عهد لويس الخامس عشر، وكانت في البداية مخصصة للأداب ثم بعد ذلك في عام ١٧٦٦ أضيف إليها العلوم والفنون، وتهتم الأكاديمية بالتراث الثقافي للمدينة، وتقوم الأكاديمية بعمل علاقات مع أكاديميات البحر المتوسط، ويدخل ضمن توجهات الأكاديمية الانفتاح على الشباب ومشاركة المعرفة معهم….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: