الروتين العقيم يودي بحياة المواطنين، وينذر بتفشي لفيروس كورونا.

0 514

ومازالت أيادي المسئولين المرتعشة في إتخاذ القرار تعرقل مسيرة التنمية والتقدم.

أسامه أبوالعنين

اخبار مشابهة
1 من 430

نحن أمام مهزلة جديدة من مهازل التخبط وعدم القدرة على إتخاذ القرار الصحيح.
فنحن بصدد أزمة حقيقية آلا وهي التقديم لمدارس التمريض.
ففي ظل الأجواء الغير مستقرة نتيجة لتداعيات فيروس كورونا وإنتشاره وعدم إنحساره، نجد من هم يريدون أن يصدروا لنا الأزمات بأي شكل.
فيتواكب مع الفترة الحالية فتح باب التقديم لمدارس التمريض، ويشترط حصول المتقدم علي الشهادة الإعدادية.
ولكن نتفاجأ بأن المطلوب أيضآ بيان نجاح للصف السادس الإبتدائي والصف الأول والثاني الإعدادي بالرغم من حصول الطالب علي الشهادة الإعدادية ومعه ما يثبت ذلك.
وهل من المعقول والمنطقي أن يحصل الطالب علي الشهادة الإعدادية دون إتمامه المرحلة الإبتدائية وكذلك الصف الأول والثاني الإعدادي؟!؟!
بالإضافه إلي تحمل ولي الأمر لمصروفات إضافيه مثل ثمن الملف وقدرة 50 جنيهآ بالإضافة إلي 21 جنيه عن كل بيان نجاح.
إلي جانب التكدس والتزاحم وخاصة في مكاتب البريد لسداد رسوم التقديم ومكاتب شئون الطلبة للحصول علي بيانات النجاح وما ينتج عنه من تزاحم وتكدس ومشاجرات دون النظر لأي إجراءات إحترازية أو مراعاة لسبل التباعد.
مما يشكل خطورة حقيقية وتنذر بكارثة لإنتشار الفيروس نحن في غني عنها.
والسؤال هنا لماذا كل التعنت في طلب أوراق وبيانات لا فائدة منها؟!؟!
ولماذا تم ضغط وقت التقديم حتي موعد أقصاه 9 يوليو مما يؤدي إلي تزاحم شديد وتكدس غير مقبول.
والغريب أن عدد الطلاب الذين سوف يتم قبولهم لا يتعدي 60 طالبآ ومن تقدم قد تعدي الآلاف.
ولذا نتوجه إلي كل مسئول متسائلين أليس منكم رجل رشيد؟!؟!
أليس منكم من يرفع المعاناه عن كاهل المواطنين؟!؟!
أليس منكم من يوقف هذة المهزلة منعآ لتفشى فيروس كورونا محافظآ علي سلامة المواطنين.
وفي النهايه نتوجه إلي وزير التربية والتعليم أن يضع حدآ لما يحدث بما يحافظ علي سلامة المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: