آلاء عبد المنعم تكتب “ترامب” ونظرية المؤامرة

0 426

إنقلاب في الرأي العام الأمريكي بعد إكتشاف أن الكونجرس كان علي علم بجائحة كورونا قبل عام من إكتشافها عالمياً .
تقديم الكونجرس فاتورة لتوفير المساعدات لجائحة كورونا قبل سنة تقريبا من اكتشاف الفيروس في العالم

اخبار مشابهة
1 من 31

كشف الصحفي الأمريكي
“ديك أوليغير” عن مؤامرة يخوضها الرئيس دونالد ترامب
حيث نشر في تقرير له أنه في يوم 27 مارس 2020 في البيت الأبيض قام ترامب بالتوقيع علي فاتورة خاصة
لمرسوم كيرز (H.R. 748-CARES Act ) وهو مرسوم الأمن الإقتصادي والمساعدات والإعانات الخاصة بفيروس كورونا .
وبالنظر إلي الفاتورة التي وقع عليها الرئيس تبين أن هذا القانون يشير إلي قيام الكونجرس بتخصيص مبلغ يقدر ب 6.2 تريليون دولار لدعم العمال الأمريكين و ايضا الإغاثة الإقتصادية الطارئة للشركات الصغيرة
و كشف الموقع الحكومي الرسمي الذي يوثق جميع أعمال الكونجرس رسميا إلي التسلسل التاريخي للفاتورة عند الكونجرس، حيث أصبحت الفاتورة قانونية بتاريخ 27/3/2020 ووقع الرئيس عليها في هذا اليوم .
و لكن متي تم تقديم مرسوم كيرز بخصوص فيروس كورونا لأول مرة ؟
و التي كان يسمي بفاتورة مساعدات فيروس كورونا
وبالنظر في التسلسل التاريخي لهذا القانون علي الصفحة الرسمية للكونجرس تجد أن
هذه الفاتورة تم تقديمها لمجلس النواب بتاريخ 24 يناير 2019 أي قبل ظهور الفيروس عالمياً بحوالي 11 شهراً
و في شهري مايو ويوليو 2019 تتابع العمل والمناقشة في هذا القانون .
ولكن هل هذا الصحفي صادق في حديثه؟
هذا السؤال طرحته جريدة “الوفد” ردا علي هذا التقرير وقامت بإثبات عدم صدق هذا الصحفي و أنه ليس إلا طرف من تخطيط من جانب الحزب الديمقراطي المنافس لدونالد ترامب في الإنتخابات الرئاسية القادمة و ذلك إقتضاء بما صرحت بيه وكالة “رويترز”
كما أكدت أيضا أن هذا القانون تم تقديمه بالفعل فى يناير 2019 ولكن باعتباره قانون «الإلغاء الضريبى للمزايا الصحية للطبقة الوسطى». وعندما تفشى مرض كورونا وتأثر الاقتصاد تم تغيير محتوى القانون بمواد إغاثية تتوافق مع جائحة كورونا، وإن ذلك من الأمور المعتادة فى الكونجرس.
ولكن بعيداً عن ما كشفه هذا الصحفي و ما قامت بالإعلان عنه وكالة “رويترز”
فإن القانون التشريعي ل cares لا يثبت مؤامرة covid-19 في حين أننا لا يمكننا التسليم بتصريح وكالة “reuters”
إذاً فأين الحقيقة ؟؟
فإنك إذا أخذت جولة في الموقع الرسمي للكونجرس (congress.cov) ستجد أن قانون “cares” في القسم (23004) ينص علي أن بعض الأموال المقدمة من هذا القسم يمكن إستخدامها فقط لمنع تفشي الفيروس التاجي
والإستعداد له و الإستجابة له .
و في القسم (23005) يحدد هذا التقسيم لفيروس SARS-COV-2 أو فيروس أخر محتمل لحدوث جائحة .
معني ذلك أن الفيروس لم يكن ظهر عالميا في وقت وضع قانون “CARES-Act”
هل كان حينها ترامب يتنبأ بالمستقبل أم كان له يد في صنع المستقبل الذي نعيشه الأن ؟؟
سؤال يحتاج إلي إجابه؟!؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: